جرح مفتوح


لطالما يحضرني طيف الشباب الكثر الذين كانوا يقفون في الساحة
منتظرين ارزاقهم وفرجا يسوقه لهم رجل ينقل اغراضا ويريد عتالين او رجل يبني بيتا ويريد بنائين او رجل يدهن جدارا ما ويريد دهانين اي شيء يعفيهم من جوع اليوم
ولطالما مررت بجانبهم مشيا او بوسيلة نقل ما، عندما تلمحهم واحده او كلا عيناي فيعصر قلبي بؤسنا جميعا، وفي لحظة ثانية اتناسى لكي لا يصعقني الم الحياة. واتجاهل وجوهم بآلية دفاع ذاتي لاحرر نفسي من مسؤولية الصراخ بوجه العوز والاستغلال
ولطالما ظننت ان الوطن هو بضعة احجار قديمة بناها رجل ظالم مجرم مات منذ الف عام
او انه قطعة ارض تعريها وتكسيها الطبيعة
او انه حكومة رثة ومؤسسات وضيعة
هكذا قالوا لي وتظاهرت بالاقتناع وكذبت علي نفسي
لكني اعلم اليوم ان الوطن كان هؤلاء المساكين والفقراء والذين حنى ظهورهم شظف العيش، والذين جبنت من ان اقف مع الآمهم
لقد رقصنا جميعا على انغام عنترياتنا الوطنية البلهاء فوق ظهورهم المقوسة
!ياللعار

Image

About Hummingbird

Feels strange when I talk about myself. It is just me.
This entry was posted in Human Rights, Syria, عربي and tagged , , . Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s