عزاء للصبي الذي يشبه شعاع الشمس


IMG-20140428-WA0002
لقد سمعت بالأمر اليوم، وكان لدينا بصيص أمل في أن يأتي يوم وتكون حرا، إلا أنك غادرتنا منذ زمن بعيد، منذ أن وضعوا أياديهم القذرة عليك.

 أنا أذكرك، ولا أستطيع تخيل العذابات التي مررت بها. لايمكنني تخيل ألمك ووحدتك في بُعد سحيق داخل المعتقل الذي يغيّب كل داخل إليه. لم نملك سوى دعائنا وعجزنا فاغفر لنا ذلك ياشعاع الشمس.

لازلت أذكر الشاب ذو الشعر الأحمر الذي لعبت معه لعبة طاولة في يوم ربيعي دافئ، الشاب الذي كان منرفزا كلما ربحت الدور، وأراد اللعب مرارا وتكرارا حتى يثأر لخسارته بربح اللعبة، لكن لم يحدث ذلك. لازلت أذكر الشاب اليافع المازح الذي سميناه رون لأنه كان يشبه شخصية رون ويزلي بشعره الأحمر، صديق هاري بوتر. لكن في هذا العالم الافتراضي الذي نعيشه، لم تملك عصا سحرية لتبعد قوى الظلمات عنك، ولم يملكها أحد.

كنت طالبا فخورا في كليه الكيمياء، أحد أذكى الطلاب، حتى أساتذتك أرادوا أن تكون بجانبهم لتساعدهم. كان لديك أبحاثك الخاصة، قمت بتجاربك وكان عطشك للمعرفة لانهائي.

إنك روح طيبة سافرت هربا من هذا الشر الهائل الذي يطوف في حياتنا اليوم، الشر المقيم الذي يرفض تركنا نكون.

لروحك السلام أيها الشاب الطيب غفور، ياشعاع الشمس اللطيف. ستبقى حيا في ذاكرتنا مابقينا.

IMG-20140428-WA0003

About Hummingbird

Feels strange when I talk about myself. It is just me.
This entry was posted in Human Rights, Syria, عربي. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s