رحلة من رحلات السندباد: الأحرار لا يعيشون في الجنة


قصتي على مدونتي الجديدة

Counterpoise

painting-surreal-by-yaro42

بعد عشرة أيام عاصفة، لم تدع الأنواء خلالها ريحا إلا وزوبعتها، و ظهر البحر وكأنه يغلي من غزارة المطر، وكانت الأمواج الشقية تحمل سفينة السندباد عاموديا، استحال العالم الغاضب إلى عالم مسالم تلاعب الغيوم في سمواته بعضها بعضا، وتربت فيه الرياح على خدود البحارة معيدة إليهم ذكريات لمسات شفاه زوجاتهم وعشيقاتهم. النهار ساطع لكن لا وجود للشمس، هناك غيوم لكن لانجوم تلوح في أفق السماء. وقف السندباد في مقدمة السفينة، عيناه مغلقتان وخياله يلهو مع الغيوم البيض، وبينما هو يناجي نفسه الساكنه، حمل له النسيم صوتا رائقا ينادي إسمه. فتح عينيه ورأى اليابسه قبل أن يصرخ أحد البحارة: اليابسة. هز صوته وعي السندباد.

السندباد: اتجهوا نحو تلك الجزيرة علنا نجد المزيد من المؤونه، أو من يمكنه أن يرشدنا نحو بيوتنا.

البحارة: هيلا هيا.

أدار أحد البحارة الدفة نحو بقعة الأرض البيضاء المتلألئة، كانت من بعيد تلمع كالؤلؤ وكلما اقتربت السفينه منها بدأت تظهر تفاصيلها العجيبة. في البداية، شاهدوا أجمة بيضاء من…

View original post 1,210 more words

About Hummingbird

Feels strange when I talk about myself. It is just me.
This entry was posted in Human Rights. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s